تم بحمد الله إطلاق النسخة التجريبية الثانية لموقع إعفاف - ويسرنا أن نتلقى ملاحظاتكم. ويسعد الموقع بأستضافة علماءومشايخ فضلاء للاجابة على اسئلتكم واستشاراتكم ومنهم : والشيخ الدكتور سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور سعد البريك الشيخ عبدالمحسن القاسم امام المسجدالنبوي والشيخ الدكتور محمد الدخيل والشيخ الدكتور سعيدغليفص والشيخ الدكتور عبدالرحمن الجبرين والشيخ طلال الدوسري والشيخ الدكتور حسن الغزالي والشيخ الدكتور حمد الشتوي عضو هيئة كبار العلماء والشيخ الدكتور عبدالله الجفن والدكتورعبدالله بن حجر والدكتور منتصر الرغبان والدكتور ابراهيم أقصم والشيخ محمد الدحيم والشيخ مهدي مبجر والشيخ محمد المقرن والشيخ خالد الشبرمي والشيخ فايز الاسمري والدكتور سعيد العسيري والشيخ الدكتور أنس بن سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور علي بادحدح والشيخ حسن بن قعود والشيخ سليمان القوزي والشيخ الدكتور محمد باجابر والشيخ عبدالله القبيسي والشيخ الدكتور محمد البراك والشيخ عبدالله رمزي وفضيلة الشيخ محمد الشنقيطي والشيخ الدكتور صالح ابوعراد والشيخ الدكتور عوض القرني والشيخ الدكتور عبدالعزيز الروضان والشيخ الدكتور عبدالحكيم الشبرمي والشيخ خالد الهويسين والشيخ محمد الصفار والشيخ خالد الحمودي والشيخ عبدالله بلقاسم والشيخ محمد عبدالله الشهري والشيخ رأفت الجديبي والشيخ احمد سالم الشهري والشيخ محمد شرف الثبيتي والاستاذة عبير الثقفي والاستاذة رقية الروضان والاستاذة مها المهنا
 
 


القسم : العلاقة العاطفية بين الزوجين
العنوان : وانا وزوجي نعيش حب وحياة سعيدةولكن؟
عدد القراء : 2647

الإستشارة :انا متزوجة منذ ما يزيدعن 13عاما تقريبا وانا وزوجي نحب بعضنا ورزقنا الله البنين ونعيش حياة سعيدة والحمد لله فزوجي شخص متزن وملتزم واحسبه كذلك ولا ازكيه على الله.فأنا والله يعلم لا أعلم شيئا يرغبه أو يحبه حتى وإن لم أكن احبه إلا وسعيت لعمله له وهذا بشهادته هو محتسبة أجري . ولكن الشيطان للانسان بالمرصاد فقد اغواه الشيطان مرة بان فتح له بابا للخير يريدمنه بابا للشر.فزين له انه سينقذ فتاة من انهيار عصبي كانت مخطوبة لصديقه (بحكم عمله كطبيب)فبدا الحديث معها شفقة ونصحا كأب لها ولكن الشيطان كان له بالمرصاد فتحول الامر الى علاقة عاطفية من اتصالات وتبادل مسجات ولكن الحمد لله الذي انقذه بي من التمادي الى ما لا تحمد عقباه حيث صارحته بما اعرفه فاعترف لي بانها كانت زلة واخذني للفتاة لانهي علاقته بها والحمدلله انتهت علاقته بها ولكنني اوشكت على الانهيار لولا لطف الله بي واستجابته لدعائي وتوفيقي من الله.فأنا يعلم الله قد سترته هو والفتاة المسكينة محتسبة ذلك عند الله عله يستر عيوبي. مشكلتي أن مشاعري نحوه اختلفت حيث أن شعوري عندما يكتب لي مسج أو يتصل بي ليس كالسابق, سابقا كان قلبي يرقص فرحا ولكني الآن لاأشعر بنفس الشعور ربما لأنني أشعر أن هذه الكلمات قالها لغيري فلا أشعر بصدقها وعلى الرغم من ذلك لم ادعه يشعر بهذا وأنا أبادله المسجات بأكثر من ذي قبل محتسبة ذلك لله. رغم انه أظهر الندم وازداد اهتمامه بي ولكن احيانا عندما يغازلني تحدثني نفسي بالهزء بما يقول كأنه منافق لأنه في ما مضى نفس الوقت الذي كان يرسل لتلك الفتاة مسجات كان يرسل لي ايضا (منافق) واحيانا نفس الرسائل التي ترسلها له يرسلها لي لأني اعرفه وأعرف أسلوبه . مشكلتي الان هل هذه الاحاسيس مؤقتة أم انها ستؤثر على حياتي فانا لاأريد أن أفقده زوجا وأبا لاولادي لا أدري هل حبه نقص بقلبي أم أن ثقتي به تزعزعت أحيانا أشعر بالحيرة هل أنني لااريد أن أفقده لأني أحبه أم لأنه أبو أولادي أم لنظرة المجتمع لي وله. مع العلم أن المشكلة مضى عليها اقل من شهر. فأعينوني بنصحكم وادعو الله لي ولزوجي أن يعصمنا الله من الشيطان ومكره.

الجواب:
يسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على خير خلق الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه : أما بعد يا أختي الكريمة فينبغي لك أن تحمد الله على ما من به عليك من زوج كهذا الزوج الذي عرف خطأه وأقلع عنه ولم يدخل معك في عناد ثم تتطور الأمور إلى ما لا تحمد عقباه كما أنه عليك أن تحمد الله على ما من به عليك من رجاحة عقل ودين في معالجتك لهذه المشكلة البسيطة . أما الأن فيجب عليك عدم التفكير في الماضي والعمل على ترسيخ الحب والتفاهم بينك وبين زوجك والعمل على غرس الثقة بينكما والابتعاد عن تتبع السقطات أو الأمور التافهة وحذار أن يلج عليك الشيطان من مداخل الغير وعدم الثقة في زوجك أمنحي زوجك الحب والثقة افتحي قلبك وعقلك له امنحية وقود الحب بكل وسيلة تملكينها كوني كبيرة في عينيه من خلال معاملتك له حتى وإن صدر منه غير ما ترغبين حافظي على زوجك وعلى أبنائك وعلى بيتك ، عودي نفسك وزوجك على المصارحة والمناصحة والمشاورة في جميع الأمور . حسسيه بان حبك له يزداد يوما عن يوم . الله نسأل أن يسعدكما في الدنيا والأخرة . اجابة اضافية (تعليق المشرف العام ) : المحبين ينظرون الى حسنات بعضهم فيرقى حبهم وهذا حالكم والان تنظرين الى خطاء زوجك فقلل حبه في قلبك فان اردتي استمرارحيات الحب والسعاده فحربي الشيطان ولاتنظرين الا الى حسنات زوجك وهي كثيرة كما تقولين فستتجاوزين هذه المحنة (د/ محمد بن مجدوع الشهري)

أضيفت في: 2008-07-07
المستشار / الشيخ: عبد الله الزهراني
أضيفت بواسطة : الشيخ عبدالله الزهراني


من نحن
زواج المسيار
نموذج تسجيل الرجال
طلب فتوى
استشارات أسرية
فقه الزواج
دعم الموقع
أضف مشاركة
تصفح ووقع في سجل الزوار
أعلن معنا
شكاوي ومشاكل الموقع
اتصل بنا
عن ابن مسعودرضى الله عنه قال كنا نغزو مع النبي صلى الله عليه وسلم وليس لنا نساء فقلنا يا رسول الله ألا نستخصي فنهانا عن ذلك-البخاري‏



 
© 2012 - 2006 جميع الحقوق محفوظة لموقع إعفاف للزواج والإصلاح الأسري