تم بحمد الله إطلاق النسخة التجريبية الثانية لموقع إعفاف - ويسرنا أن نتلقى ملاحظاتكم. ويسعد الموقع بأستضافة علماءومشايخ فضلاء للاجابة على اسئلتكم واستشاراتكم ومنهم : والشيخ الدكتور سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور سعد البريك الشيخ عبدالمحسن القاسم امام المسجدالنبوي والشيخ الدكتور محمد الدخيل والشيخ الدكتور سعيدغليفص والشيخ الدكتور عبدالرحمن الجبرين والشيخ طلال الدوسري والشيخ الدكتور حسن الغزالي والشيخ الدكتور حمد الشتوي عضو هيئة كبار العلماء والشيخ الدكتور عبدالله الجفن والدكتورعبدالله بن حجر والدكتور منتصر الرغبان والدكتور ابراهيم أقصم والشيخ محمد الدحيم والشيخ مهدي مبجر والشيخ محمد المقرن والشيخ خالد الشبرمي والشيخ فايز الاسمري والدكتور سعيد العسيري والشيخ الدكتور أنس بن سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور علي بادحدح والشيخ حسن بن قعود والشيخ سليمان القوزي والشيخ الدكتور محمد باجابر والشيخ عبدالله القبيسي والشيخ الدكتور محمد البراك والشيخ عبدالله رمزي وفضيلة الشيخ محمد الشنقيطي والشيخ الدكتور صالح ابوعراد والشيخ الدكتور عوض القرني والشيخ الدكتور عبدالعزيز الروضان والشيخ الدكتور عبدالحكيم الشبرمي والشيخ خالد الهويسين والشيخ محمد الصفار والشيخ خالد الحمودي والشيخ عبدالله بلقاسم والشيخ محمد عبدالله الشهري والشيخ رأفت الجديبي والشيخ احمد سالم الشهري والشيخ محمد شرف الثبيتي والاستاذة عبير الثقفي والاستاذة رقية الروضان والاستاذة مها المهنا
 
 


العنوان : الأخلاق، الآداب، الرقائق من الكتاب والسنة
عدد القراء : 1580

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد.. فقد عزمنا أن نبدأ من اليوم في كتابة ما ورد من القرآن والسنة في هذه المجالات (الأخلاق، الآداب، الرقائق) وذلك لسببين: 1- محاولة التصدي لما ينشر من أحاديث لا أصل لها تنسب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أن الصحيح من أحاديثه صلى الله عليه وسلم يكفي ويشفي ويغني عن كل هذه المعاني التي يفرح العامة بالوقوف عليها من خلال تلك الاحاديث المكذوبات على رسول الله صلى الله عليه وسلم ولهذا سنعمل إن شاء الله تعالى على التصدي لذلك بالإجتهاد في نشر ما هو صحيح رآجين من كل أخ وأخت حصل له الوقوف على ما ننشره أن يساهم بدوره في نشره بين أكبر عدد من المسلمين يمكنه نشره بينهم وهنيئا لمن عزم على أن يشاركنا في أجر وثواب ذلك العمل الجليل. 2- السبب الثاني هو أن كثيرا من المسلمين والمسلمات في هذا العصر وهذه الأيام يظنون أن المطلوب من المسلمين هو العبادات فقط بينما هذا الدين الإسلامي العظيم يقوم على حقين : (حق الله، وحق المخلوقين) وحق المخلوقين هو الثمرة المترتبة على القيام بحق الله وهذه الثمرة تتجلى في حسن الخلق مع الناس كافة ومن حسن الخلق بر الوالدين وصلة الرحم ورعاية الجار والإحسان في معاملة كل من يكون بيننا وبينه معاملة إلى غير ذلك مما سيتبين بوضوح من خلال ما ننشره من الموضوعات إنشاء الله تعالى. فمن اكتفى بالعبادات دون القيام بحقوق المخلوقين فقد زرع ولم يحصد وتعب ولم يسعد عافانا الله والمسلمين أجمعين من ذلك والآن ندخل في أول موضوع من تلك الموضوعات التي عزمنا على نشر الصحيح من الوارد فيها البر والصلة وقول الله تعالى :"ووصينا الإنسان بوالديه حسنا" (8) العنكبوت "روى البخاري ومسلم عن بن مسعود رضي الله عنه قال سألت النبي صلى الله عليه وسلم أي العمل أحب إلى الله عزوجل ؟ قال: الصلاة على وقتها، قال ثم أي؟ قال: ثم بر الوالدين، قال ثم أي؟ قال: الجهاد في سبيل الله . قال حدثني بهن ولو استزدته لزادني إذا تأملنا في هذا الحديث العظيم وجدناه يطالبنا بالحقين اللذين يشتمل عليهما هذا الدين الإسلامي العظيم وهما حق الله وحق المخلوقين، فحق الله يتمثل في قوله صلى الله عليه وسلم: (الصلاة على وقتها) وذلك بأدائها في أول وقتها أو على الأقل قبل خروج وقتها ودخول وقت الصلاة التي بعدها وحق المخلوقين يتمثل في قوله صلى الله عليه وسلم: (ثم بر الوالدين) والبر كلمة جامعة لخصال الخير فيجب على المسلم إذا كان يريد أن يكتب فيمن بر والديه أن يكون جالباً للخير إلى والديه دائماً مجتنباً لكل ما يسوءهما ويغضبهما ويحزنهما. وأما قوله صلى الله عليه وسلم: (ثم الجهاد في سبيل الله) فذلك يشتمل على الحقين معا حق الله وذلك بطاعته سبحانه في الدفاع عن دينه ومقاومة كل عدو يسعى للنيل من هذا الدين دين الإسلام وإطفاء نور الله الذي يأبى الله إلا أن يتم كما أن في هذه الجملة قياماً بحق المخلوقين لأن هذا الدفاع وهذه المقاومة يحصل بها صيانة دماء وأعراض وأموال المسلمين وتمكينهم من عبادة ربهم وممارسة شئون حياتهم في أمان. وأما قول ابن مسعود في آخر الحديث : (ولو استزدته لزادني) فإنه يدل على أدب عظيم يجب المحافظة عليه مع أهل العلم وذلك بعدم الإكثار عليهم فإن في الإكثار عليهم إدخالاً للمشقة عليهم وإملالاً لهم وقد اجتنب ابن مسعود رضي الله عنه فعل ذلك مع من هو قادر على الإجابة على أي سؤال وهو رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤيد بالوحي فكيف بمن هو دونه من أهل العلم الذين لهم قدرة محدودة تتناسب مع ما حصلوه من العلم بالإضافة إلى أنهم لا يوحى إليهم؟ والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين . ======================= فضيلة الشيخ :سعيد شعلان


أضيفت في: 2008-04-02
أضيفت بواسطة : فضيلة الشيخ سعيد شعلان


ملاحظة: المشاركات والقصص والنوادر لا تعبر بالضرورة عن أراء موقع إعفاف للزواج والإصلاح الأسري ولا يلتزم بصحة أي منها
من نحن
زواج المسيار
نموذج تسجيل الرجال
طلب فتوى
استشارات أسرية
فقه الزواج
دعم الموقع
أضف مشاركة
تصفح ووقع في سجل الزوار
أعلن معنا
شكاوي ومشاكل الموقع
اتصل بنا
عن عائشة رضى الله عنهاقالت قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ رأيتك في المنام يجيء بك الملك في سرقة من حرير فقال لي هذه امرأتك‏.‏ فكشفت عن وجهك الثوب، فإذا أنت هي فقلت إن يك هذا من عند الله يمضه ‏" البخاري‏‏



 
© 2012 - 2006 جميع الحقوق محفوظة لموقع إعفاف للزواج والإصلاح الأسري